قومى المرأة بالبحيرة يطلق حملة طرق الأبواب تحت عنوان «المرأة المصرية صانعة السلام»

الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021, 8:27 ص

 أحمد حلمى عثمان

بدأ فرع المجلس القومى للمرأة بمحافظة البحيرة، برئاسة المهندسة زكيه رشاد مقررة المجلس، أولى فعاليات حملة طرق الأبواب تحت عنوان: «المرأة المصرية صانعة السلام»، والتى تنفذ في مختلف مدن وأحياء وقرى محافظة البحيرة

و استهدفت الحملة بمحافظه البحيرة، مركز دمنهور بقرى” الابعاديه – طربمبا – دسونس ام دينار – زاويه غزال – نفره – الشوكه – عزيه خضر”، و مركز ابو المطامير بقرى “زاويه صقر النمريه – كوم الفرج” ، و مركز ابو حمص” الجرادات – بلقطر – الجواد حسنى – بركه غطاس “، بإجمالى 15100 فرد و عدد زيارات 2700، توعية 6000سيدة و 2900 رجل و6200 طفل، وذلك بمشاركة 50 رائده ريفيه وعدد 15 من عضوات فرع المجلس.

و صرحت المهندسه زكيه رشاد، بان عضوات فرع المجلس ورائدات المجلس و سفيرات المحبة والسلام، قاموا بنقل رسائل الحملة والتى تتضمن تكريس ثقافة الأمن والسلم المجتمعي وربطها بالبرامج و المشروعات التنموية الكبرى تركيزاً على القري ذات الأولوية في مباردة حياة كريمة ، من خلال تعزيز مشاركة المرأة في ترسيخ قيم السلام و الأمن و ازدهار و تنمية مجتمعاتها المحلية ، وذلك عبر التواصل المباشر مع المرأة و الأسرة المصرية بإستخدام آلية طرق الأبواب

وقالت الواعظه امل عبد الهادي، اطفالنا واولادنا هم شباب الغد ورجال المستقبل والاسره هى اللبنه الاولى فى المجتمع لذالك يجب على كل اسره ان تهتم بتربية اولادها التربيه الصحيحه وان تعلمهم الحب والسلام والخلاق الحسنه وتقبل الاخر حتى لو كان مختلف عنه فى اللون او المكانه الاجتماعيه والحاله الماديه او الدين لان النبى صلى الله عليه وسلم قال من أذى ذمى فقد اذانى. لان الاختلاف سنة الكون نعلمهم نكره الخطأ ولا نكره المخطئ نبغض المعصيه ولكن نرحم العاصى ننتقد الرأى ولكن نحترم القائل قال صلى الله عليه وسلم لايؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبل كل ذلك لابد ان نكون قدوه لهم لان فاقد الشئ لا يعطيه

واكدت ” ليديا اميل” عضو فرع المجلس ، أن المراة هي القدوة ومصدر السلام للمجتمع كون مثال لاولادك في الحب والعلاقات الطيبه مع اسرتك ومن حولك كوني مثال لهم في مخافه الله وقدوة لهم في الصوم والصلاه وفعل الخير وعمل الرحمه كوني قدوة ليهم في الكلام والفعل واللخلاق التي تصنع ابناء صالحين مسالمين لمجتمعهم ووطنهم

وقالت الدكتورة ماريان نبيه “ان أولادنا سيصبحون ليس كما نريد بل كما نعيش ” لذا يجب علينا أن نكون قدوة إيجابية لهم في غرس كل القيم الدينية والاخلاقية مثل الصلاة والمحبة والسلام والتسامح والمودة والرحمة وقبول الاخر وبمشاركتهم لنا بالفعل لا بالقول فقط ننشئ جيلا صانعا للسلام .

وأوضح الشيخ سيد مصطفي ممثل الاوقاف ، دورالمراة فى الاسرة وتربية الابناء لايقل اهمية عن دورها فى نشر السلام فى الارض حيث دورها فى تنشاءة الرجال كما يقال المراة صانعة الرجال فى نشر الحب والمودة والرحمة فى قلوب الابناء وحب الاخر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حب لاخيك ما تحب لنفسك وكذالك حب الجار حتى ولو على غير ملتك فالدين السلام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مازال جبريل عليه السلام يوصى بالجار حتى ظنت انه سيورث بالحب والتعاون يكون السلام دامت مصر لنا وتحيا مصر

وأشارت سحر جمال الدين محاميه مكتب شكاوى، الي ان مكتب الشكاوى بالفرع شارك فى الندوه المقامه بجمعيه تنميه المجتمع بقريه الابعاديه مركز دمنهور بحضور عدد 30 سيدة وعدد كثير من الاطفال وذلك بالاشتراك مع مديريه ثقافه البحيرة وتم تقديم العروض من الفنيه والغنائيه والرسم على الوجه للاطفال وتلوين لوحات وتم تعريف الحاضرين بكيفيه استغلال طاقه الاطفال فى الابداعات الفنيه وذلك لنبذ العنف والتطرف وتعريف الحاضرين بدور مكتب الشكاوى والتنويه عن الخط الساخن للمكتب وتم تلقى العديد من الاستفسارات القانونيه

وأكدت الدكتورة علا حامد عيساوي عضوه فرع المجلس، أن للمرأة دور مهم في تربية أجيال تتقبل قيم السلام و التسامح و قبول الآخر و المساواة و عدم التمييز ، فالتربية و التعليم الجيدان لهما دور محوري في تزايد ادراك الافراد لأهمية تحقيق السلام و خطورة التطرف .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.