شخصية اليوم المضيئة هى “الدكتوره مروه فتحي البسيوني” رئيس قسم طب الأسرة والجودة بالإدارة الصحية بكفر الدوار 

الجمعة, 23 سبتمبر 2022, 10:59 ص

محمدفلفل

شخصية اليوم أبت أن تعيش كالماء فى إناءٍ مكسور، أو أن تكون كالفراغ بين السطور ، بل شكلت عالمها الخاص ، واعتلت الصعب ، وحطمت الصخور ، وكتبت لنفسها تاريخًا فى الحضور .

 

فهي خريجة كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية دفعة ٢٠٠٥م ، وحاصلة على دبلومة الصيدلة الإكلينيكية عام ٢٠١٨ م ، وعلى ماجيستير ادارة الجودة MQM من الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري .

كذلك حاصلة على شهادة ISO 9001: 2015 lead auditor .

 

جاء أول تكليف لها بالعمل برعاية طفل ثاني بكفر الدوار ، ويعتبر هذا المكان من أقرب الأماكن لقلبها ، بالرغم من عملها فيما بعد بعدة أماكن أخرى .

ثم سافرت برفقة زوجها للسعودية لمدة اربع سنوات ، لم تكن تعمل هناك ، ولكنها تفرغت لمنزلها ، ورزقها الله هناك بإبنتها ريتال ، ثم عادت إلى مصر بشكل نهائي ، وهي معها ريتال ومعاذ .

 

وكأن الأيام وقفت لها بالمرصاد ، وعاندتها ، وأبت أن تتركها لحالها ، فتعرضت لظروف قاسية ، لكنها أبت الإستسلام ، وقررت أن تنتصر على كل ظروف ، وأن تخرج منتصرة من تلك الظروف ، وجعلت من محنتها درعًا تواجه به مصاعب الحياه ، وحولت الضعف إلى قوة .

 

وجعلت لنفسها هدفًا ، وهو تقوية شخصيتها العملية فى العمل ، من خلال اعداد وتجهيز نفسها بالدورات والكورسات ، فرجعت إلى عملها ، وسرعان ما قامت بعمل دبلومة الكلينيكال ، وجربت العمل بالمستشفيات ، ثم عملت بالتفتيش الصيدلي .

 

وتعود الأيام الصعبة تحوم حولها من جديد ، ولظروف معينة قامت مروه بأخذ هدنة ، ورجعت للعمل بالمستشفى مرةً أخرى ، وكما تعودت أن تخرج من كل كبوةٍ أكثر قوة ، رجعت هذه المرة أقوى مما كان سابقًا ، واستطاعت الحصول على ماجستير الجودة .

 

وكانت مروه تحب عمل الجودة بصورة رائعة ، لكن تم رفض دخولها لتنضم لفريق الجودة بالمستشفى ، وهنا شعرت بالظلم ، وعاودها احساس القهر من جديد ، فقررت أن تترك العمل بالمستشفى ، لتدخل ديوان الإدارة الصحية بكفر الدوار ، وسط ترحيب شديد من مدير الإدارة ، الذى يعلم جيدًا قدراتها الإبداعية وحماسها للعمل ، ودخلت قسم الجودة وطب الأسرة مع الدكتور السيد مصطفى .

 

وكان قسم الجودة بالإدارة الصحية قسم قوي ونشيط ، لكن سرعان ماخرج الدكتور السيد على المعاش ، ولم تستطع مروه أن تتعلم منه الكثير وتأخذ من خبراته المتعددة غير اليسير .

 

وهنا قام مدير الإدارة بتكليفها برئاسة القسم ، فشعرت بالمسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقها ، وقررت هى والفريق الذى معها أن يثبتوا أنفسهم ، ليكونوا عند حسن ظن الجميع بهم ، وفعلاً قد كان ، وعملوا جميعًا بصورة جيدة ، لاقت استحسان الجميع ، واستمرت هى والفريق فى العمل بشكل جيد برغم الصعوبات وقلة الإمكانيات .

 

وجاءت الكورونا وكان لها دور بارز هى وزملائها فى قوافل التطعيمات ، والمتابعة الإشرافية لها .

ثم بعدها كانت مبادرة حياة كريمة وتم هدم وتجديد وحدات كثيرة ، وظلت هى وفريقها بالعمل على المحافظة على عملهم والرفع من كفاءة العاملين ، بالتدريب المستمر والمتابعة المستمرة .

 

وتملك مروه افكارًا كثيرة ، وأحلامًا وأمنيات ، تُمنِّي نفسها أنها ذات يوم تُكملها ….

منها موضوع الأخطاء الطبية – حيث كان غرضها أن تجعل الصيادلة يقرأوا ويبحثوا بصفة دائمة ، وطلبَت منهم في لجنة الدواء عمل حصر بالأدوية الموجودة عندهم في الصيدلية ، ويبحثوا فى مواقع موثوق فيها مثل medscape , lexi و يُخرجوا الإستخدام والتفاعلات ، لتبقي مرجع معهم ، عندما يعملوا حلقات نقاش مع الأطباء ، ويناقشوا الأخطاء في الوصفات الطبية ، ليكون علي أساس علمي ، وبالفعل استجاب الزملاء الصيادلة ، لكن لظروف الكورونا ، وبعدها حياة كريمة ، لم يكتمل تنفيذ باقي الأفكار .

 

كذلك ارادت عمل منافسة بين صيدليات الوحدات من خلال استخدام 5s tool ويكون هناك تقييم وتكريم لأفضل وحدة ، وتأمل أن تكمل هذه الفكرة فى الخطة الجديدة ، كذلك عملت مؤخرًا علي مشروع تحسين هى وعضو نشيط ومتميز جدا في فريقها ، هى ميس سماح مرسي ، وقاموا بإستخدام أدوات الجودة ، وبفضل الله تم اختيارهم – افضل مشروع علي مستوى البحيره – وبالفعل تم تكريمهم من السيد الدكتور وكيل الوزارة .

 

وتَتَّبِع دائمًا الدكتورة مروه استخدام اسلوب اللين في التعامل مع الآخرين ، مما حبب الجميع فيها ، فهى تحب النصح بإسلوب جيد فى العمل ، وتوجه نحو تحسين الخدمة واصلاح الأخطاء بطريقة جيدة ، وتعمل دائما على حب العمل بروح الفريق ، وأن يكون العمل منظم ، ولا تتردد فى مساعدة كل من يطلب أو تحس انه يحتاج المساعدة ، فهى دائمًا داعمة لزملائها ، وتعمل في جو من الحب والإحترام مع رؤسائها ، ومرؤسيها .

 

وتتميز مروه بين أصدقائها بحبها للعلاقات الإجتماعية وتتذكر موقف لها وهى فى السعودية ، حيث الوحدة والغربة والإكتئاب الذى يعيش فيه جميع المغتربين ، فجاءت بفكرة أن تقوم بتجميع جميع السيدات والأولاد كل يوم ، حيث كانت تسكن فى كومباوند ، وكان هناك جنسيات مختلفة ، ففكرت فى فكرة كتابة ورقة عليها موعد ومكان لتجمع السيدات والأطفال في الكومباوند الذي تسكن فيه وبالفعل تم استجابة كثير منهم وبدأوا التعارف وتكوين صداقات ، ومازالت على علاقة بعدد كبير من صديقاتها وتتواصل معهم حتى الآن .

فالغربة كانت صعبة جدًا عليها ، وكان لابد من حل ، واستطاعت بأفكارها من ايجاد الحل .

 

وتتذكر مروه بعض المواقف الصعبة التى تعرضت لها فى حياتها ، فأثناء تواجدها بالسعودية ، سافر زوجها عدة أيام خارج السعودية مأمورية عمل ، وتركها وحدها ومعها ابنهما وكان عمره ثلاث سنوات ، وشعرت بأعراض الولادة المبكرة فى الشهر السابع ، وهنا كان للصداقات التى كونتها مع السيدات هناك ، دَورٌ كبير فى انقاذها وانقاذ جنينها ، فذهبوا بها إلى المستشفى ، وبقيوا معها يتابعوا حالتها حتى اطمئنوا عليها .

 

وهناك الكثير من المواقف الصعبة التى حدثت معها ايضا فى العمل ، فهى تتذكر أحداث يناير ، ووجود حظر التجوال ، حيث كانت فى منزلها وجاءها اتصال من المستشفى بأن هناك حالة حضرت إلى الإستقبال ، وتحتاج مصل فورًا ، لأن رصيدهم قد نفذ ، فذهبت للمستشفى كى تفتح الصيدلية الداخلية ، وتعطيهم المصل اللازم ، وكان ذلك فى حوالي الساعة العاشرة والنصف مساءً ، وبعد انتهاء مهمتها وهى فى طريقها للعودة للمنزل بسيارتها ، تعرضت لصعوبات متعددة ، وعاشت لحظات رعب لا يمكن أن تنساها ، حيث لا أمن ولا أمان فى الشوارع ، ووجود اللجان الشعبية ، وغيرها من تلك الأشياء الرهيبة التى عاشها الوطن فى هذه الفترة العصيبة .

 

وتتذكر كذلك أحد المواقف الصعبة ، حيث كانت تسكن فى الإسكندرية ، وذهبت لعملها وتركت ابنتها وعمرها سنتين فى الحضانة ، وهى فى العمل علمت بأن هناك سيول فى الإسكندرية ، وشوارعها غرقت تمامًا ، وظلت هى وابنها يبحثان عن الأتوبيس الذى فيه ابنتها ، ولم تستطع الوصول اليه إلا فى التاسعة مساءً ، وسط الخوف والترقب والقلق الشديد ، ولكن الله سَلّم .

 

كذلك تعرضت للإصابة بالكورونا ثلاث مرات ، وعاشت معاناة المرض وعوارضه وتأثيراته المختلفة ، لكنها بفضل الله تغلبت على المرض وعادت لعملها …

ومازالت تواصل عملها بنجاح ، وتحلم بأشياء كثيرة تتمنى تحقيقها فى العمل ، وتصل بالجودة لآفاقٍ بعيده .

 

ومنذ أيام قليلة ، قام السيد الدكتور وكيل الوزارة بتكريمها وتكريم فريق قسم الجودة بالإدارة الصحية بكفر الدوار لتقديمهم أفضل مشروع تحسين أداء على مستوى جميع الإدارات الصحية التابعة لمديرية الصحة بالبحيره .

 

كل التحية والتقدير للدكتورة مروه فتحى ، التى دائما تقول (ربنا دايما بيوفقنى وبيراضينى ) ونتمنى لها تحقيق كل أحلامها وأمنياتها ، وأن يوفقها الله دائما ، ويراضيها ، ونقول لها حقًا … أنتِ استثنائية .

 

ولا ننسى أن نوجه الشكر والتحية للدكتور مصطفى حنيش مدير الإدارة الصحية بكفر الدوار ، الذى قام بترشيح تلك الشخصية الإستثنائية لنا .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.