بعد ترشحه لرئاسة نادي دمنهور .. بديوى: ترشحت من أجل إصلاح الصرح الكبير

الجمعة, 8 أكتوبر 2021, 8:01 ص

كريم حسني

تقدم وليد بديوى عضو مجلس إدارة نادي العاب دمنهور الحالي، رسميًا بأوراق ترشحه لانتخابات رئاسة النادي، المزمع إجراؤها يوم 19 نوفمبر المقبل لاختيار مجلس جديدة لمدة أربع سنوات مقبلة، وسط ترحيب كبير من أعضاء الجمعية العمومية .

وكتب بديوى عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك ” قائلا: “السادة الأفاضل المحترمين.. عضاء الجمعية العمومية لنادي ألعاب دمنهور تقدمت بأوراق ترشحي لمنصب رئيس مجلس إدارة النادي وذلك بعد أن استخرت الله عز وجل وبعد مطالبة العديد من أعضاء الجمعية العمومية المخلصين المحبين لنادينا للترشح من أجل إصلاح ما يجب إصلاحه ومن أجل تحقيق ما كنت أتمني تحقيقه من خلال عضويتي بمجلس الإدارة بالدورة الوشيكة علي الإنتهاء .

وسوف أقوم بعرض برنامجي الإنتخابي الذي سأكون ملتزما بتنفيذه أمام الله ثم أمام حضراتكم جميعا ..
و أؤكد لكم ويعلم ذلك المولي سبحانه بأنني لم ولن أقبل استباحه المال العام، كما انني لا اريد وجاهة إجتماعية، بل أريد الإصلاح من أجل الصرح الكبير والكيان الذي نعشقه جميعا وهو نادينا الحبيب
قال تعالي” إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ”

مؤكدا ايضا أنني منكم و بكم استمد قوتي بعد الله عز وجل.. واخيرا ..أؤكد علي إنني حينما عزمت متوكلا علي الله الترشح لهذا المنصب أن هذا القرار نابع من داخلي ولا دخل لاحد بترشحي كما انني لست محسوبا علي أحد .. ولن يستطيع أي إنسان أن يوجهني لإتخاذ أي موقف أو مصلحة تتعارض مع مصلحة النادي او الصالح العام ..
فهدفي الأساسي هو مرضاة الله تعالي الذي برضاه ترضي العباد، وأتمني من الله عز وجل أن توفق الجمعية العمومية في إختيار الانسب و الأصلح لما فيه صالح نادينا ..
كما اتمني أن أنال ثقتكم وأن أكون علي قدر المسئولية وأن يوفقنا الله فيما هو قادم ..
والله المستعان.

وعقب إعلان نبأ ترشح ” بديوى” أكد قطاع كبير من أعضاء نادى العاب دمنهور، إلى دعمه ومساندته بقوه فى السباق اﻹنتخابى بإعتباره واجهه مشرفه تحمل أفكارا جديدة للنهوض بالنادي .

وليد بديوى فى سطور

وليد بديوى ” وشهرته وليد ميراج” أحد الشباب المعروف داخل مدينة دمنهور صاحب سمعه طيبة، وشهرة واسعة، حيث ظهرت قوته فى إنتخابات نادي العاب دمنهور الماضية، 201‪7 عندما انتزع مقعد العضوية بكل ارتياح معتمدآ وقتها على وعى الجمعية العمومية وثقتها فى شخصه

” بديوى” الذى يحمل ليسانس الحقوق عام 2000 هو رئيس مجلس ادارة شركة ميراج لتصنيع وتصدير الاحزمة الطبية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل، لم يستمر فى عضوية مجلس الإدارة لفترة طويلة، ويعلن عن استقالته فى خطوة كانت تتسم بالجراءة والمواجهه حينما استشعر بالخطر الذى اندلعت شرارته فى العام الأول للمجلس واتضح من خلاله مجموعة من الانقسامات التى جعلته فى حيرة من أمره بين الاستمرار والحفاظ على مكانه وبين وعده لأعضاء الجمعية العمومية فاختار أن يحافظ على الثقة والعهد مع كل من وثق فيه واستقال من منصبة وخرج من الباب الكبير رافعآ رأسه ولم يخشي فالحق لومة لائم

عاد” بديوى” من جديد ليبدء مرحلة جديدة على مقعد جديد ولكن على نفس العهد مع الجمعية العمومية، لكن هذه المرة على مقعد الرئاسة معتمدآ على الفكر الجديد والمتطور لقيادة أكبر نادى فى محافظة البحيرة، واثقاً في نفسه، لقدراته على تغير المسار للأفضل

يلتف حوله العدد الأكبر من الشباب الذى راهن عليهم وعلى وعى أعضاء الجمعية العمومية، يعمل من خلفه فريق عمل من المتخصصين فى مجالات الانشاءات والتطوير الرياضي والاستثمارى وفقآ لخطة موضوعه للنهوض بمستوى النادى بما يليق بعضو الجمعية العمومية والوصول لإرضاء رغباتهم التى هى حقآ لهم

وليد بديوى فى تحدى جديد قد يغير من الشكل والمضمون، فهل ينجح الشاب الطموح فى إعادة هيبة ورونق نادى العاب دمنهور.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.